ChildSeries

لطالما سحرت هذه الكلمة عقولنا وقلوبنا، ونحن الكبار نعي تماماً ما تعنيه هذه الكلمة ومدى حاجتنا لها، ولكن صغيرك لازال ينمو ويكتشف العالم من حوله، وهو في أمس الحاجة لقربك منه ولا يدرك ماذا تعني كلمة (أحبك) عندما تقال له، ولكنه بكل تأكيد يشعر بمعناها عندما تتجسد له هذه الكلمة في مظاهرها المختلفة من حضن وتقبيل و غيرها.

الكثير من الأمهات يأخذهن الانشغال بعيداً عن إظهار معاني الحب لأطفالهن، فتبدو مظاهر الحب بالنسبة للطفل كقوس المطر يمتع ناظريه به ولكن هيهات أن يصل إليه أو يدركه.

ولأن طفلك يجب أن يعلو جميع مسؤولياتك كان لابد أن تخصصي وقتاً للتفكير به، وكيفية إشباع حاجة الحب لديه، فليس الحب بالنسبة للطفل مجرد شعور جميل بل هو حاجة أساسية من حاجات النمو، فبدون الحب لا يمكن لصغيرك أن ينمو نمواً نفسياً سليماً، وعليك أن تدركي ذلك مهما كانت مشاغلك فهو أولى بالاهتمام من كل شيء.

وسلسلة( صغيري.. أنت الأهم) تمدك ببعض الأفكار البسيطة والعملية التي تمكنك من التعامل مع طفلك في شتى مواقف النمو التي يتعرض لها ولا تستغرق منك تنفيذ هذه الأفكار سوى دقائق معدودة لكنها بالنسبة لطفلك ستشبع لديه الكثير من حاجات النمو الهامة مثل الحب والشعور بالأمن ونمو الذات وغيرها.

ولإظهار حبك لطفلك أشكال كثيرة قد لا نستطيع حصرها جميعاً في هذا المقال ولكن نأمل أن تولِّد لديك هذه الأفكار أفكار جديدة ومبدعة في هذا المجال..

وإليك بعض الأفكار:

  • – امنحي طفلك الكثير من القبلات وضميه إلى حضنك خصوصاً قبل النوم وعند الاستيقاظ وحتى وهو نائم لا تبخلي عليه بقبلة قبل خلودك للنوم.
  • – بين الحين والآخر ضعي لطفلك هدية رمزية أو بطاقة حب بجواره وهو نائم، واستمتعي ببريق الفرح في عينيه عندما يستيقظ من النوم ويحضنك.
  • – خصصي لصغيرك وقتاً للعب معه، فلعب الوالدين مع الطفل يعلمه الكثير من القيم والمبادئ وينمي لديه مهارات كثيرة مثل المهارات اللغوية والحركية والاجتماعية.
  • – انشري الحب في جميع جدران البيت برسومات وعبارات بسيطة ودعي طفلك يشاركك هذا الإبداع فكم هي المشاركة جميلة في جو يسوده الحب.
  • – لا تهملي طفلك مهما داهمك الانشغال، فقط أخبريه أنك مشغولة وسوف تجلسين معه وقتاً أطول عندما تنهي عملك.
  • – عندما يتحدث إليك طفلك، انتبهي له وأصغي له جيدا وانظري في عينيه، فهذه قاعدة من قواعد الحب الذهبية التي يجب أن نهتم بها ونعتاد عليها.
  • – إذا كان صغيرك يذهب للمدرسة، فقومي دائماً بزيارته وحبذا لو تأخذي معك بعض الحلوى له ولزملائه، فالحب مواقف أكثر منه كلمات.
  • – اظهري حبك لطفلك أمام الآخرين، واثني على سلوكياته الجيدة فأنت بذلك تساعديه على نمو ذاته بصورة ايجابية.

ولازال في جعبة الحب الكثير، ونأمل أن تفجر لديك هذه الأفكار البسيطة طاقة إبداعية للمزيد والمزيد..

أرحب بتواصلكم

– فرح حسين

باحثة نفسية مهتمة بشؤون المرأة والطفل

sweettooha@hotmail.com 

0 Shares:
Leave a Reply

Your email address will not be published.

You May Also Like