الشريكين المؤسسين ميرنا حمادي وإيلي أبو جمرة

تأسس كاشيدا في عام 2011 ، فاحتوى على تصميم المنتجات اللبنانية وخط الأثاث المستوحاة بالكامل من قبل الحروف الأبجدية العربية. يتبنى  كاشيدا الأنماط المختلفة من الخط والمطبعية العربية ويهدف إلى إبراز وجهة نظر مختلفة  لثقافة الشرق الأوسط من خلال القطع المصممة حديثا.

هذا التصميم والأثاث من قبل الشركة هو دافع لربط مهمة الجسر بين الخط العربي وتصميم المنتجات. وهذا يتجلى أيضا في اسمهم، فكاشيدا هو مصطلح فني في الكتابة العربية والذي يعني الاستطالة  بين اثنين من الحروف العربية في كلمة واحدة.

 كاشيدا يهدف إلى  إعادة اختراع باستمرار قطعة فريدة من الفن ليخدم  بيئة العمل لدى المجتمع الحديث واحتياجات نمط الحياة ، واستمراره من قبل فريق من المصممين والحرفيين والذي سيكون بتصميم لبناني بحت من البداية إلى النهاية.

من بين إنجازات كاشيدا هو الفوز  في تحدي الريادة في "تصميم دوحة" (2011)، المركز الثالث في مسابقة موريس فاضل لأفضل خطة أعمال (2011)، الفائز السنوي لجائزة الاتصالات في الطباعة و الفنون (2012)، وأفضل مشروع MENA في الفئة الغير التكنولوجية (2012) .

حصلت خليجسك جنبا إلى جنب مع ميرنا حمادي ، وإيلي أبو جمرة، الشريكين المؤسسين والثنائي الديناميكي وراء كاشيدا لمناقشة فكرة كاشيدا ومفاهيمه، ومنتجاته، والعلامات التجارية في المستقبل.

ما الذي دفعكم للبدء بكاشيدا؟

بدأت الفكرة تتطور عندنا في نهاية سنتنا الجامعية. فقط شاركنا أنا وإيلي العاطفة نحو الخط العربي. فكرنا في خلق شيء جديد وغير مجرب في اللغة العربية. التفكير في وسيلة لتحقيق هذه الرسالة إلى بيوت الناس أو المكاتب كانت فكرة ممتعة للغاية بالنسبة لنا.

وبعد بضعة سنوات، قررنا تحويل الفكرة إلى عمل فعلي. فشاركنا في منافستين للمشاريع  و وصلنا إلى النهائيات في كليهما، والذي شجعنا على ترك وظائفنا لمتابعة كاشيدا بدوام كامل.

كيف ألهمتكما اللغة والكتابة العربية؟

الكتابة العربية هي في جوهرها، جميلة. أشكال الخط لا حصر لها، ويمكن للمرء أن يدفع العربية إلى حد حيث  تكون وظيفتها جذابة بصريا، وليس بالضرورة واضحة من ناحية القراءة. تعودنا على رؤية الكتابة العربية في لفائف الخط أو واجهات المواقع الدينية، مسطحة دائما على سطح ثنائي الأبعاد. ماذا لو استخرجنا رسالة نموذجية إلى كائن ثلاثي الأبعاد، وجعلناها جزءا من المساحة لدينا؟

لماذا كان شعوركما بأن تركزا على الكتابة العربية؟

اخترنا العربية بسبب شغفنا المتبادل لها. لماذا نستخدم الحروف اللاتينية في حين لدينا مثل هذه اللغة الجميلة بين أيدينا؟ الكتابة العربية تمنحنا الكثير من العمل مع: اللغة العربية، وشكل التغييرات  في الحرف اعتمادا على موضعه في الكلمة. لدينا 29 حرف عربي، مما يجعل لنا 85 شكل مختلف متوفر للاستخدام … ناهيك عن 9 أنماط كتابية متميزة موجودة. إلهام هائل!

كيف كانت ردود الفعل من الزبائن؟

عندما طرحنا البضاعة في البداية، كنا سعيدين بأن نرى أن الناس كانوا شغوفين جدا لهذا المفهوم. بدأوا الناس بالاتصال بنا ليخبرونا عن أكثر القطع التي أعجبتهم و ماذا يودوا أن يروا في المستقبل. حقيقة أن لدينا بنود تتم يدويا إلى حد كبير من قبل الحرفيين المحليين  وهي أيضا سمة إيجابية قدرها المستهلكين.

في ثلاثة أشهر، خلق كاشيدا علاقات للعملاء بين لبنان والخليج. ونحن نعمل أيضا على زيادة حضور علامتنا التجارية في مختلف متاجر بيع التجزئة في جميع أنحاء العالم.

ما هو مستقبل كاشيدا؟

في المستقبل القريب سيطلق كاشيدا العديد من المنتجات والتوسعات الجديدة في السوق. ببساطة، فإن مستقبل الشركة هي واحدة يقودها الإبداع ودفع القيود!

لمزيد من المعلومات حول كاشيدا، تحقق من موقعه على الانترنت. ويمكنك الطلب لأي من بضاعات كاشيدا من الموقع نفسه. www.kashidadesign.com

ترجمة: فاطمة عيسى

0 Shares:
Leave a Reply

Your email address will not be published.

You May Also Like