ضمن جولاته في العالم العربي، ينطلق الفيلم الوثائقي الطويل غزة سِرف كلوب للمخرجين فيليب نات وميكي يمين في سينما سينسكيب بالكويت بدءً من يوم الخميس ١ مارس – آذار، ليكون أول فيلم وثائقي في تاريخ الكويت يتم إطلاقه في دور العرض

ويحكي غزة سِرف كلوب عن جيل جديد يعيشون محاصرين داخل "أكبر سجن في الهواء الطلق بالعالم" وتحكمهم الحرب، ينجذبون للشواطئ، حيث يجدون حريتهم الشخصية في أمواج البحر المتوسط بعدما ملّوا من الاحتلال والجمود السياسي.. إنهم راكبو الأمواج في غزة.

© Niclas Reed Middleton Little Bridge Pictures

غزة سِرف كلوب فيلم وثائقي طويل من إخراج فيليب نات، ميكي يمين، منتج مشارك ستيفاني يمين، ويشارك في بطولته صباح أبو غانم، محمد أبو جياب، إبراهيم عرفات.

.مقابلة خليجسك مع ستيفاني يمين

وهل هوجمتم بسبب أن الفيلم يدور حول راكبي الأمواج في غزة متجنباً الحديث عن المواقف الحياتية الصعبة والسبب وراء هذا الحصار؟

كانت هناك نماذج قليلة التي فكّرت في أن الفيلم ترك العديد من القضايا السياسية وتم توجيه النقد لنا بأننا لم نركز على الصراع والاحتلال بشكلٍ كافٍ، وإنه لنقد منطقي بالفعل، ولكني رأيت أنهم لو رأوا الفيلم بهذه الطريقة، فذلك لرغبتهم في الاستمرار في رؤية مواطني غزة ضحايا ويرفضون النظر إلى الجانب الإنساني لهم.
نحن علينا أن نوضّح أننا لم نقم بعمل فيلم سياسي، فهناك جانب مختلف في غزة نريد أن نُخرجه إلى العالم دون النظر إلى ما يعرفه الناس بالفعل ويرونه كل يوم في نشرة الأخبار.

من المعروف أن قطاع غزة مُحاصر، وهناك العديد من العقبات والقيود الصعبة لدخول المنطقة.. ما هي بعض الصعوبات التي واجهتكم أثناء التصوير في غزة؟

أتذكر مرة وحيدة عندما تم إيقافنا وطُلب مسح ما صوّرناه، لأننا كما يبدو كنّا نصوّر في منطقة قريبة من منشآت حماس.

توقعنا مواجهة العديد من الصعوبات في الدخول والخروج عبر معبر بيت حانون (من إسرائيل إلى غزة)، ولكننا تفاجأنا حينما وجدنا تلك الأشياء منظمة بعناية، وهذه المرة كان معنا كل الأوراق والرخص، وسارت الأمور على نحو سلس جداً وأسرع مما توقعنا.
وأيضاً التصوير بداخل غزة كان سهلاً، لأن شعبها كان مرحباً جداً عندما رأى الكاميرا، واعتقدوا أننا مراسلون صحفيون، فعادةً ما تجري وسائل الإعلام التي تسافر إلى غزة تقارير صحفية إيجابية.

© Niclas Reed Middleton Little Bridge Pictures

أين هم أبطال فيلمك الآن؟ صباح، أبو جياب، إبراهيم

صباح متزوجة، وأنجبت مؤخراً طفلها فايز، أبو جيّاب مازال في غزة يصطاد السمك ويكسب القليل من المال على أمل أن تتحسن الأمور يوماً ما، أما براهيم فيعيش ويدرس في هيوستن بأمريكا، وعندما عُرض الفيلم في غزة ذهبت عائلته لتشاهده، وكان يبدو أن رؤيتهم لابنهم في هاواي قد لمس قلوبهم.

Feature documentary Gaza Surf Club will be released in Kuwait theatres on March 1st, 2018.

 

0 Shares:
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

You May Also Like
Read More

دن‭ ‬غاليري الكويت

يضم‭ ‬معرض‭ ‬دن‭ ‬غاليري،‭ ‬المنشئ‭ ‬في‭ ‬مايو‭ ‬٢٠١٥،‭ ‬بين‭ ‬جدرانه‭ ‬أعمالا‭ ‬لفنانين‭ ‬معاصرين،‭ ‬عارضا‭ ‬أساليب‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬مجال‭…
Read More

بون ‬آب

 ‬ يعمل‭ ‬ثلاثي‭ ‬نسائي‭ ‬مكون‭ ‬من‭ ‬ثلاث‭ ‬سيدات‭ ‬اسكندنافيات‭ ‬على‭ ‬حل‭ ‬مشكلة‭ ‬الطعام‭ ‬الفائض‭ ‬في‭ ‬الإمارات‭ ‬وجبة‭ ‬تلو‭…
Read More

سارة طيبة

منذ‭ ‬طفولتها‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬العاشرة،‭ ‬كانت‭ ‬الرسامة‭ ‬السعودية‭ ‬سارة‭ ‬طيبة‭ ‬تعرض‭ ‬للعالم‭ ‬لمحات‭ ‬من‭ ‬مسارها‭ ‬الوظيفي‭ ‬المستقبلي،‭ ‬حيث‭…
Read More

اينكد

اينكد‭ ‬هو‭ ‬مطعم‭ ‬لا‭ ‬يشابه‭ ‬ما‭ ‬اعتدت‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬مطاعم،‭ ‬إذ‭ ‬يركز‭ ‬عبر‭ ‬أفكاره‭ ‬المتجددة‭ ‬على‭ ‬ابتكار‭ ‬تجارب‭…
Read More

الاستدامة في التصميم

‭ ‬أصبح‭ ‬المستهلكون‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬أكثر‭ ‬وعياً‭ ‬بمهامهم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬إذ‭ ‬بدأوا‭ ‬يتجاوبون‭ ‬ويتقربون‭ ‬مع‭ ‬الكثير‭ ‬من‭…