ChildSeries

معظم الأمهات يصرخن بهذه الجملة، وشتان ما بين عقل الأم الناضج وما بين عقل الطفل الذي لازال ينمو، فأنَّا له العناد وهو لا يفهم معناه!

كل ما في الأمر أن الطفل مع نهاية مرحلة الرضاعة يتحول من كائن معتمد اعتماد كلي على الأم إلى كائن اجتماعي بدأ يستقل بذاته ويتعرف على العالم المحيط به، مع بداية العامين من عمر الطفل يبدأ ظهور الذات وتبدأ الأنا الأعلى في التبلور بشكل أكبر حتى يعرف الصغير أنه شخص له ذاته وكيانه المستقل فيبدأ برفض أوامر الكبار وتبدأ ال (لا) لديه بالبروز على السطح، حتى ترانا نسمع من الصغار تكرار كلمة (لا) على كل أمر يصدر من الأهل و خصوصاً الأم بحكم التصاقها الدائم بالطفل، وتبلغ ذروة العناد عند الطفل في عامه الرابع وتبدأ في التلاشي مع بداية دخوله المدرسة إذا تم التعامل مع هذه الظاهرة بشكل صحيح، أما إذا جهل الأهل كيفية التعامل مع عناد طفلهم فقد يتطبع الطفل بالعناد حتى مراحل متأخرة من طفولته ، وقد يتحول إلى اضطراب سلوكي يحتاج إلى علاج.

إن النمط التربوي في التعامل مع عناد الطفل له دور كبير في تهذيب ظاهرة العناد لديه، فنجد أن بعض الأهل يستخدم العنف والقوة لإنهاء هذه الظاهرة باعتبار أنها ظاهرة سلوكية مشينة فيحاولون قمعها بشتى الطرق حتى لا تتطور، ولا يعرفون أنهم بذلك يزيدون من حدة هذه الظاهرة دون شعور.

إن كلمة (لا) هي تطور نفسي طبيعي يمر به جميع الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، وعليه وجب على الأهل أن يتفهموا ذلك حتى لا يشعروا بالإحباط عند إخفاقهم في تعديل سلوك العناد لدى أطفالهم، فبقليل من الصبر والحكمة سيجتازون مع صغارهم هذه المرحلة بمنتهى الأمن و السلام .

وسنسلط الضوء على بعض الأفكار التي قد تساعدك في السيطرة الإيجابية على عناد طفلك:

  • ركزي في ردودك الكلامية لطفلك، واستبعدي منها كلمة( لا)، فإذا كنتِ تكثرين من كلمة (لا) لطفلك فسوف يتعلمها منك ويبدأ بتكرارها لا شعورياً، فمثلاً إذا طلب منك طلب لا يمكنك تنفيذه الآن لا تقولي له (لا) بل قولي (سألبي لك طلبك بعد أن أنتهي من عملي).
  • عندما تطلبين من طفلك طلب ويرفض، اسأليه عن سبب رفضه، فغالباً سيكون رده أنه مشغول! تماما كما تفعلين معه، فهو يرى أن من حقه أن يرفض طلبك أو أن يؤجله كما يفعل الكبار، فعليك أعطائه فرصة للنمو الإيجابي وتعزيز ثقته في نفسه.
  • حاولي أن تبتعدي عن صيغة الأمر خصوصاً في هذه المرحلة، فبدلاً أن تقولي له (اذهب إلى فراشك فقد حان وقت النوم) اسأليه متى ستنام؟ بهذه الطريقة أنتي تعلميه عدة أمور، منها: أن لا يتسرع بكلمة(لا)، وتعلميه أن يتخذ قراراته بنفسه وينفذها بطريقة سلسة، وأيضاً تعززين ثقته بنفسه.
  • إذا أردتي أن ينفذ طفلك طلبك، فتعلمي أسلوب الطلب المناسب ومن ذلك: لا تطلبي منه شيئاً وهو مشغول بشيء يحبه كمشاهدة الرسوم أو اللعب، لا تطلبي منه أكثر من طلب في وقت واحد، إذا أردتي أن تطلبي منه شيء يخصك كأن يحضر لك كأساً من الماء مثلاً فلا تأمريه بل اسأليه إن كان بإمكانه ذلك من باب فضلاً لا أمراً، ومن حقه أن يستجيب أو أن يرفض، فلا تغضبي أو تلوميه باعتبار أن ذلك من سوء الأدب، فالطفل يتعلم بالملاحظة والتقليد، فأعطي له مساحة من الحرية لكي يتعلم بنفسه، فهو يبدأ في بناء خبراته الحياتية المستقلة فساعديه على ذلك.
  • ابتعدي عن التدليل الزائد أو القسوة الزائدة فكلاهما ينتجان طفلاً عنيداً يصعب التعامل معه، فكوني معتدلة في التعامل مع عناد طفلك ما بين الحنان والحزم، فالعناد سلوك مثله مثل أي سلوك يظهر في مرحلة الطفولة المبكرة وسرعان ما ينتهي إذا تعاملنا معه بطريقة صحيحه.
  • لا تتعاملي بعنف مع طفلك العنيد فهذا لا يزيد سلوكه إلا عناداً، ولا تهدديه بأمر يصعب عليك تنفيذه كأن تتركيه في الشارع وتذهبي المنزل مثلاً، فكوني واقعية في تهديداتك.
  • أهمية الاتفاق بين الوالدين على أسلوب معين لضبط سلوك العناد لدى الطفل، فلا تأمر الأم طفلها بسلوك معين ويأتي الأب وينهيه عن هذا السلوك، فيشعر الطفل بالشتات وفقدان الثقة في والديه.
  • على الأم أن تتابع تنفيذ الطفل لأوامرها حتى يعتاد على ذلك، كالنوم في وقت محدد، أو تنظيف الأسنان بعد الأكل و غيرها.
  • امدحي طفلك وشجعيه كلما كان مطيعاً، وابتعدي عن وصفه بالعنيد أمام الآخرين أو مقارنته بغيره فمثل هذا التصرف قد يسبب له الحرج والضيق مما يجعله يتمسك بالعناد بشكل أكبر.
  • إذا استمر عناد طفلك وتحول إلى اضطراب سلوكي فعليك استشارة مختص نفسي لتقويم هذا السلوك، فالعناد قد يؤثر سلباً في شخصية الطفل ويقوده إلى سوء التكيف مع البيئة المحيطة به.

ونذكرك عزيزتي الأم أن سلوك العناد يعد من السلوكيات المكتسبة لدى الطفل فلا يولد الطفل عنيداً وإنما يكتسب سلوك العناد من ملاحظة سلوك الآخرين وأسلوب تعاملهم معه وخصوصاً الوالدين، فعلينا ملاحظة سلوكياتنا وتقويمها قبل ملاحظة سلوك الطفل وتقويمه.

أرحب بتواصلكم

– فرححسين

باحثة نفسية مهتمة بشؤون المرأة و الطفل

sweettooha@hotmail.com

0 Shares:
Leave a Reply

Your email address will not be published.

You May Also Like