يعتبر "المزاد الفني للإنسانية" أول حدث من نوعه بالمملكة العربية السعودية، حيث ضم الحدث 50 فنانا محليا و 5 متحدثين بارزين تحدثوا عن هذا الحدث الكبير على مدى يومين (26,25 – ابريل) للقيام بالترويج لمؤسسة وداد الخيرية التي تعمل في مجال رعاية الأيتام.

قام بتنظيم هذا الحدث مؤسسة  Benefit Arabia، وهي مؤسسة غير ربحية تسعى لمعالجة ودعم القضايا الرئيسية حول المملكة، وتقوم المؤسسة بتشكيل اندماج للتسلية والاتصال بهدف تحقيق الفائدة الاجتماعية والتي تتمثل رسالتها تحت عنوان "اكتشف المتعة والسعادة في رد الجميل".

ولقد تم الترحيب بما يربو عن 1000 من المدعوين بعزف بعض من مقطوعات السيمفونيات الكلاسيكية عند دخولهم لقاعة ديوانيتي بفندق ويستن جده، وذلك يوم الأحد الموافق 24 أبريل. حيث وقف الفنان إحسان برهان وسط القاعة حيث قام بالرسم الحي للمشاهدين، ولقد تأثر المشاهدين بشدة عند عرض اللوحة: يد ممدودة إلى طفل عاجز.

وفي كل مكان من القاعة المستديرة قام الفنانون بعرض لوحاتهم وأعمالهم الفنية، وفي كل بقعة نظر المشاهدين ليروا شيئا مختلفا من الفنون من مثل التصوير والرسومات التقليدية وحتى الفنون الرقمية.

ولقد تم إقامة مزاد على لوحة ( لمسة الإنسانية) وكذلك على سبعة أعمال فنية أخرى في يوم الاثنين، حيث أدار المزاد الفنان الكوميدي أحمد فضل الدين، وهو احد ممثلي وكتاب العمل الفني (على الطاير)، وهو برنامج كوميدي يتم بثه على الانترنت ويقدم وجهة نظر مختلفة عن الأخبار والأحداث في المملكة العربية السعودية.

وقال السيد فضل الدين: "أنا لا افهم الأعمال الفنية وكان من الغريب بالنسبة لي كيف تباع الرسومات بمبالغ هائلة، ولكن عندما قابلت الفنانين التي سوف تعرض أعمالهم الفنية للمزاد العلني، تفهمت مدى الجهد الذي قام به الفنانون لانجاز أعمالهم الفنية، ولقد كنت مسروراً حقاً لإعطائي شرف إدارة المزاد وسوف أظل أفتخر بذلك العمل العظيم بذاكرتي للأبد، فلقد أثلج صدري مشاهدة اللوحات الزيتية والصور الفوتوغرافية والالتقاء بالفنانين، وكذلك عندما علمت بأن الأيتام المتربعون في قلوبنا كانوا دائما في قمة تفكيرنا وأمام أعيننا".

ولقد تبرع الفنانون المشاركون بنسبة تربوا عن (50%) من أعمالهم لمؤسسة وداد الخيرية، حتى أن البعض منهم تبرع بنسبة (100%) من أعمالهم للمؤسسة الخيرية.

وقالت المصورة الفوتوغرافية صعبيه أحمد: "اعتقد بأن الحدث يعتبر أحد أفضل المناسبات المنظمة جيدا والمدهشة المنعقد في جدة، ولقضية رائعة، وانه لمن السار أن يتحد الفنانون والمصورون الفوتوغرافيون المحليين، وأعتقد بأننا ينبغي أن نداوم على إقامة تلك المناسبات وذلك بهدف تنمية ونشر الحب للمحتاجين له".

وقالت السيدة رانيا الحارث وهي إحدى مؤسسي  Benefit Arabia:  " بأمانة شديدة، لم أتوقع هذا العدد الكبير من الحضور، فلقد كان المزاد انطلاقة ناجحة لمؤسسة Benefit Arabia، فلقد كان مشهد عظيما رؤية شعور الفنانون والحضور بالسعادة لمساعدتهم الأيتام".

" معا، لنعاون" حيث كان ذلك شعار المزاد الفني الخاص بالإنسانية، وهذا بالفعل ما حدث، فلم يقوم الحدث الفني بزيادة الوعي فيما يتعلق بمؤسسة Benefit Arabia فحسب بل أيضا فقد ساهم الحدث في تجميع الناس معا للخير الاجتماعي، وفي تلك الحالة فيجب علينا دعم مؤسسة وداد الخيرية ورعاية الأيتام.

– ثريا درويش

احسان برهان
0 Shares:
Leave a Reply

Your email address will not be published.

You May Also Like