بغض النظر عن الموسم، تعد لندن دائما الوجهة الأمثل لقضاء العطلات. إنها المدينة الوحيدة في العالم أجمع التي يألفها الناس ويحبّذون زيارتها كل عام. تنطوي تلك المدينة الشهيرة على قائمة لا تعد ولا تحصى من الأماكن الجذابة والأنشطة المثيرة وخيارات للعائلة بأكملها، ناهيك عن خيارات الطعام الشهية! عندما يتعلق الأمر بتجربة سفر لا تنسى الى لندن فلا أفضل من أم.إي. باي ميلا لندن.

يعتبر الموقع أمرا بالغ الأهمية لاسيما عند التخطيط لرحلة ما، في حين يعد تحديد أماكن الإقامة في المنطقة المناسبة هو المفتاح. بعد في زياراتي السابقة والكثيرة إلى لندن في مناسبات ورحلات مختلفة، كنت دائما أقيم في أكثر الأماكن صخبا وازعاجا، ما جعل عملية ضرورية مثل العثور على وسيلة نقل فعالة من والى الفندق عبئا يوميا طوال فترة اقامتي. لهذا السبب وجدت موقع الفندق ليس فقط ممتازا بل أيضا باعثا للراحة ويوفر على الكثير من العناء. فضلا عن ذلك وبسبب موقعه الفيد سنحت لي الفرصة لرؤية جانبا مختلفا من لندن لطالما مررت به مرورا ووددت لو تمعنته أكثر. يقع الفندق في شارع ستراند مع سوهو على بعد دقائق فقط من ميدان ليستر وكوفنت غاردن. تشتهر منطقة سوهو باحتوائها على أفخم وأشهر المطاعم حول العالم. على ساحة ليستر وشارع ستراند توجد واحدة من أفضل وسائل الترفيه العالمية بدءا من مسارح برودواي الشهيرة وحتى دور السينما. إضافة الى ذلك بالقرب من الفندق على بعد بضع دقائق سيراً على الأقدام فقط يقع واحد من أهم وجهات التسوق المنشودة سيلفريدجز وشارع أكسفورد. يعتبر موقع الفندق ممتاز من جميع النواحي.

يفوق الفندق كل التوقعات والمواصفات، خاصة تصميمه الداخلي المختلف والباعث للحداثة. بمجرد دخولنا للبهو الفسيح والنابض بالحياة حيث صالة ماركوني، اكتشفنا أن هذا الفندق ليس كأي فندق اعتيادي اخر. تعتبر الصالة منطقة جميلة ومهيئة للضيوف والنزلاء للاسترخاء وتوفر لهم المشروبات المنعشة وبعض الشاي بعد الظهر بينما يستمتعون بالإطلالة المذهلة على القطع الفنية والتصميمات الداخلية الأنيقة. خلق السقف الشاهق والجدران العالية خلفية مثالية جميل من الروعة البصرية، شعرت بالإفتتنان لهذا الزخم من التفاصيل.

مأخوذة بفخامة على البهو الفسيح، بلغت بي الحماسة مبلغا لرؤية الغرفة التي سنقيم بها. ألفينا الغرفة فسيحة للغاية ومطعمة بتفاصيل حديثة، إلى جانب شرفة جميلة تطل على نهر التايمز. بعد ان استقرينا كل في غرفته قررنا الذهاب إلى الطابق العاشر أعلى قمة السطح حيث يوجد راديو رووف توب. كان المشهد البانورامي المذهل في لندن والطقس الجميل مزيجًا مثاليًا، خيارا ممتازا م لجميع المناسبات أو تجمعات الإفطار أو الشاي بعد الظهر أو حتى قضاء أمسية مع الأصدقاء أثناء الاستمتاع بالرقص والموسيقى. 

 كنت أتطلع بشدة لتجربة مطعم أس.تي.كي (STK) الذي اشتهر بكونه واحدا من أفضل المطاعم التي تقدم الستيك في الأنحاء.

يحتل المطعم المساحة الأكبر من الطابق الأرضي من الفندق، وتصطف في داخله الأكشاك وطاولات للجلوس تحت إضاءة خافتة وتصاميم حديثة. تم تزيين أحد الجدران بأبواق كبيرة الحجم كان قد تم استخدامها في أحدث أفلام مارفيل ذو الانتاجية الضخمة، فينوم.

تنوعت قائمة الطعام ما بين مجموعة كبيرة من مختلف أنواع اللحوم، التي فاقت كل التوقعات. أحببت جدا الجودة والإبداع في طعامهم، والعجيب أنني أحببت قائمة الحلويات الخاصة بهم. كان الجو العام للمطعم مفعما بالحياة إلى حد كبير، بفضل الدي جي الذي يبث أحدث الأغاني والموسيقى، وأيضا والأطباق الشهية التي لا تملك الى الانغماس بها. على بعد خطوات قليلة يقع زيلا، وهو مطعم يقدم مزيجا من المأكولات المتوسطية التقليدية وأطباق من المطبخ الياباني. غمرني الانبهار عند دخولي اذ كسى المطعم بأكمله طابعا أخضر ينبض بالحياة فترى النباتات والأوراق الخضراء تحتل المشهد وتدفعك الى حد كبير لتشعر وكأنك في أحد الغابات النضرة. هذا المطعم الفريد ذو الموقع الخلاب يملكه لاعب كرة القدم الشهير كريستيانو رونالدو. هناك الكثير والمثير لتجربته في أم.إي.

لقد أبهرني جدا اهتمام أم.إي. باي ميليا لندن بأدق التفاصيل وروعة التصميم في كل زاوية من زوايا الفندق، فضلا عن خياراتهم من المطاعم ترفع سقف التوقعات في مجال الفندقة والضيافة من حيث جودة الطعام والخدمة الفريدة من نوعها. كانت إقامتنا دافئة ومريحة، مع لمسة حميمية خاصة جعلتنا نشعر بالترحاب والاهتمام، ففي كل يوم نستيقظ فيه صباحا طوال فترة اقامتنا كنا نجد كمية عامرة من الحلويات والرسائل الملهمة والاقتباسات المكتوبة على مرآة الحمام في انتظارنا لتعزيز مزاجنا في بداية كل يوم. أم.إي. باي ميليا يمنحك تجربة الشعور بالدفئ المنزلي في سفرك.

ظهرت نسخة من هذه المقالة في منشور خليجسك ، إصدار مارس ٢٠١٩.

كلمات: نور الصباح
الترجمة العربية: انفال المطري
الصور: أم.إي. باي ميليا – لندن

0 Shares:
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

You May Also Like
Read More

السركال‭ ‬افنيو

ما‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬يومٍ‭ ‬من‭ ‬أيام‭ ‬عام‭ ‬٢٠٠٧‭ ‬مصنعاً‭ ‬للرخام‭ ‬و‭ ‬مجموعةٍ‭ ‬من‭ ‬المخازن‭ ‬التجارية‭ ‬أضحى‭ ‬شيئاً‭ ‬اكبر‭…
Read More

وايلد‭ ‬كوفي‭ ‬بار

عندما‭ ‬تدخل‭ ‬إلى‭ ‬وايلد‭ ‬كوفي‭ ‬بار‭ ‬في‭ ‬الكويت،‭ ‬ستشعر‭ ‬و‭ ‬كأنك‭ ‬دخلت‭ ‬إلى‭ ‬كوخ‭ ‬في‭ ‬غابة‭ ‬ما،‭ ‬ستبحث‭…
Read More

شي-كا

في‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬وحينما‭ ‬تلتقي‭ ‬الثقافات‭ ‬المختلفة‭ ‬مع‭ ‬بعضها‭ ‬البعض‭ ‬في‭ ‬نقطة‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬الاندماج‭ ‬الجمالي‭…
Read More

منتجع البليد من أنانتارا

تخيّل‭ ‬أن‭ ‬تُسافر‭ ‬إلى‭ ‬بلد‭ ‬عربي‭ ‬تتزيّن‭ ‬فيه‭ ‬الطبيعة‭ ‬بأبهى‭ ‬حُلتها‭. ‬مثل‭ ‬الجبال‭ ‬الخضراء‭ ‬والبحيرات‭ ‬والشلالات‭ ‬والطقس‭ ‬المثالي‭…